عمليات الهيئة الرقم المجاني:8000007

تحذيرات من كارثة إنسانية نتيجة استمرار العدوان باحتجاز سفن الوقود [12/ يوليو/2021]

news-Image-2021-07-12-at-62200-PMصنعاء - سبأ :

حذر فرع الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري بأمانة العاصمة، من كارثة إنسانية جراء استمرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي في احتجاز سفن الوقود، ما ينذر بتوقف جميع الأنشطة التجارية والزراعية والخدمية وشل حركة النقل.

وأشارت الهيئة في بيان لها خلال وقفة احتجاجية نظمتها اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء بالتعاون مع مكتب الصناعة والتجارة بالأمانة وشركة النفط اليمنية، إلى تأثر أكثر من ١٥٠ ألف وسيلة نقل ركاب وبضائع نتيجة انعدام المشتقات النفطية ما أثر على بقية القطاعات، حيث يعتبر النقل البري شريان الحياة.

ولفت البيان إلى أن طيران تحالف العدوان الأمريكي السعودي استهدف خمسة آلاف و٢٢٤ طريقاً وجسرا وسبعة آلاف و٩٤٥ وسيلة نقل و٨٥٨ شاحنة نقل بضائع.

وناشد البيان المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان وأحرار العالم إلى الضغط للسماح بدخول سفن المشتقات النفطية للتخفيف من المعاناة الإنسانية.. لافتا إلى مطالبات القطاعات والمؤسسات الخدمية التي حذرت من توقف خدماتها جراء انعدام الوقود.

فيما أشار مكتب الصناعة بالأمانة في بيانه خلال الوقفة، إلى أن استمرار القرصنة واحتجاز سفن الوقود أدى إلى تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطن لعدم حصوله على احتياجاته الأساسية من السلع والمنتجات الغذائية والأدوية.

ولفت البيان إلى أن الممارسات التعسفية لتحالف العدوان أدت إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية وارتفاع تكاليف إنتاج الصناعات المحلية وانتهاء صلاحية السلع سريعة التلف التي تحتاج إلى وسائل نقل مبردة.

وطالب برفع الحصار وإدخال سفن المشتقات النفطية والسلع الأساسية دون قيد أو شرط .. مشددا على ضرورة فتح المطارات والمنافذ البرية والبحرية والجوية.

فيما استنكر بيان صادر عن شركة النفط، الصمت الأممي تجاه معاناة الشعب اليمني جراء الحصار والقرصنة على سفن الوقود.. محملا الأمم المتحدة المسئولية عن تفاقم الأوضاع الإنسانية وما ستؤول إليه الأوضاع في الأيام القادمة.

وزير النقل يلتقي نائب رئيس لجنة تنسيق إعادة الإنتشار بالحديدة [11/يوليو/2021]

newsImage-2021-07-11-at-94032-PMالتقى وزير النقل عامر المراني اليوم في صنعاء نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أونمها” دانييلا كروسلاك.
واستعرض اللقاء الجوانب المتصلة بتنفيذ اتفاق ستوكهولم في مقدمتها اعادة تأهيل ميناء الحديدة جراء مادمره تحالف العدوان.

وناقش اللقاء التسهيلات المقدمة من وزارة النقل للبعثة من طرف واحد لإثبات حسن النية فيما لم يقدم الطرف الآخر أي تنازلات .

وتطرق اللقاء إلى تزايد خروقات العدوان في محافظة الحديدة والقصف على موانئ البحر الأحمر اليمنية والقرصنة البحرية التي تمارسها دول تحالف العدوان واحتجاز سفن المشتقات النفطية وإغلاق مطار صنعاء الدولي.

وفي اللقاء أكد وزير النقل أهمية اضطلاع لجنة التنسيق الأممية بدورها الإنساني في معالجة الوضع الذي يعيشه الشعب اليمني عامة وأبناء الحديدة خاصة.

وقال”الوضع الانساني اليمني في تدهور مستمر والأمم المتحدة لم تحرك ساكنا لانقاذ الشعب اليمني الذي يعاني عدوان وحصار منذ أكثر من ست سنوات”.

وأكد الوزير المراني أن الأمم المتحدة خرجت عن مبادئها وقيمها ومصداقيتها عندما برأت السعودية والإمارات من قتل الأطفال والنساء في اليمن.

وأشار الى إحتجاز السفن النفطية والتجارية والإغاثية من قبل العدوان ومنع وصولها لموانئ الحديدة رغم حصولها على تصاريح الدخول من لجنة الأمم المتحدة ما يسبب قتل الأطفال والحالات الانسانية في المستشفيات وتعرضهم للموت المحقق.

وبين الوزير أن نقل آلية التفتيش من جيبوتي إلى ميناء الحديدة بحسب إتفاق ستوكهولم الذي لم يتم العمل على تنفيذه، ضاعف من معاناة الشعب اليمني.

من جانبها أعربت المسؤولة الأممية عن تقديرها لتعاون الوزارة ومؤسسة موانئ البحر الأحمر والسلطة المحلية في الحديدة على ماقدموه لتسهيل عمل اللجنة في تنفيذ مهامها على الميدان.

مناقشة وجوب دعم الجانب التعليمي [11/يوليو/2021]

Image-2021-07-11-at-73455-PMناقش إجتماع اليوم برئاسة الأستاذ وليد الوادعي رئيس الهيئة دعم الجانب التعليمي

وفي الإجتماع الذي حضره مدراء شركات النقل الدولي

أكد الوادعي على أهمية ووجوب دعم الجانب التعليمي بحسب القانون والمواد التي تنص على ذلك لاسيما في ضل الأوضاع الراهنة

التي تمر بها البلاد

مبيناً ما قام به العدوان من ممارسات على جميع القطاعات بما فيها قطاع التعليم لإضعافه كونه الركيزة الأساسية لبناء وتطور أي

مجتمع

حاثاً القطاع الخاص على وجوب دعم القطاع التعليمي

مثمناً دور شركات النقل وتفاعلها الدائم لما فيه المصلحة العامة

 

 

فرع هيئة النقل بصنعاء يحقق نمواً في تحسين أداء الفرز [10/يوليو/2021]

newsImage-2021-07-10-at-84534-PMصنعاء - سبأ :
حقق فرع الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري بمحافظة صنعاء خلال النصف الأول من العام الجاري نمواً بنسبة 90 بالمائة في تحسين أداء فرز النقل ورسوم تحصيل الإيرادات.

وأوضح مدير فرع الهيئة بالمحافظة أحمد حجر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن خطة فرع الهيئة أثمرت بعد عملية دمج مكاتب النقل مع الهيئة في تحسين آليات العمل الإداري والميداني على مستوى المحافظة والمديريات ومعالجة الإشكالات وتصحيح الإختلالات.

وأشار إلى أن فرع الهيئة بالمحافظة، حقق زيادة بنسبة 46 بالمائة في رسوم تحصيل إيرادات النقل بكافة أنواعها مقارنة مع نفس الفترة من 2020م.

وذكر أن فرع الهيئة ستعمل بالتنسيق مع قيادتي هيئة النقل ومحافظة صنعاء خلال الفترة المقبلة على حل الإشكالات المتبقية لعدد من الفرز التي لم يتم تسليمها ومواقع بعض الكسارات ونقاط تحصيل الرسوم وفقاً للإجراءات والضوابط القانونية.

وأكد حجر استمرار حملات الرقابة وضبط المخالفات في أداء الفرز الداخلية لمنع العشوائية وتعزيز الالتزام باللوائح والتعليمات في نقل الركاب دونما ازدواج وعرقلة لحركة السير.

ونوه بجهود وتعاون قيادة المحافظة في تنفيذ مهامها القانونية لما فيه المصلحة العامة في تنظيم فرز وخطوط نقل الركاب، خاصة بعد دمج مكاتب النقل مع الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري.

ودعا المجالس المحلية في المديريات إلى التعاون في تذليل الصعوبات التي تواجه الهيئة لضمان تعزيز دورها في تنظيم عمل الفرز وتحصيل الرسوم القانونية.

اجتماع برئاسة وزير النقل يناقش الفرص الاستثمارية لموانئ البحر الأحمر [06/يوليو/2021]

newsImage-2021-07-06-at-102009-PMناقش اجتماع اليوم برئاسة وزير النقل عامر المراني، الخطط التطويرية والفرص الاستثمارية لموانئ البحر الأحمر اليمنية وفقاً لما تضمنته الرؤية الوطنية.

وتطرق الاجتماع بحضور وكيل الوزارة لشؤون البحرية والموانئ خالد النمر ورئيس المؤسسة العامة لموانئ البحر اليمنية القبطان محمد أبوبكر إسحاق إلى الصعوبات التي تواجه مؤسسة موانئ البحر الأحمر جراء التدمير الممنهج من قبل تحالف العدوان.

وركز الاجتماع على أولويات العمل وفقاً لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى حول ملكية أراضي وحرم موانئ المؤسسة بشكل عام وأراضي وحرم ميناء الصليف بوجه خاص وحلها.

كما تطرق الاجتماع إلى إمكانية استغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في موانئ البحر الأحمر اليمنية بمشاريع إستراتيجية وطنية تسهم في تنمية الموارد الاقتصادية وتحريك عجلة الاقتصاد.

وأكد وزير النقل أهمية الحفاظ على حرم موانئ البحر الأحمر اليمنية، وأبرزها حرم ميناء الصليف لكونه من الموانئ الإستراتيجية التي تتميز بعمق كبير قادرة على استقبال بواخر عملاقة، فضلاً عن تميزه بحماية طبيعية.

وأشار إلى دور أهمية القطاع الخاص الوطني وشراكته في تعزيز وتطوير قطاعات النقل وفقاً للقوانين واللوائح والأنظمة التي تخدم المصلحة العامة.

ودعا الوزير المراني رجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين إلى الاستثمار في مشاريع إستراتيجية تسهم في تطوير وتحديث قطاعات النقل البرية والبحرية والجوية .. مؤكداً أن الاستثمار في قطاع النقل ما يزال واعداً.

من جانبه أوضح رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية أن المؤسسة أحد أهم الركائز الاقتصادية التي عمد العدوان على تدميرها بصورة ممنهجة منذ بداية العدوان .. مستعرضاً لخطط وبرامج المؤسسة الإستراتيجية للاستثمار خلال العام الجاري.

ولفت إلى أن خطط المؤسسة ترتكز على مسارات مرتبطة بالإنعاش والتعافي الاقتصادي التي تتضمنها مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة في مراحلها المختلفة.

واستعرض إسحاق الصعوبات التي تواجه المؤسسة خاصة ما يتعلق بأراضي وحرم الموانئ والعمل الميداني والإنساني للمؤسسة جراء تدمير المعدات والكرينات والحاويات بميناء الحديدة.

مجموعات فرعية

0014969
Today: 39

صمم بواسطة الإدارة العامة لنظم وتكنولوجيا المعلومات

جميع الحقوق محفوظة © للهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري 2019-2020