عمليات الهيئة الرقم المجاني:8000007

هيئة النقل البري وإدارة مكافحة المخدرات تنظمان دورة تدريبية لمندوبي شركات ومكاتب النقل

/ صنعاء/

 أقيمت اليوم بصنعاء، الدورة التدريبية الثانية في مجال مكافحة المخدرات للعاملين في شركات النقل ومكاتب تأجير السيارات ومكاتب النقل.

 

شارك في الدورة التي نظمتها الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وإدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية تحت شعار " نقل بري آمن يسهم في تحقيق أمن المجتمع" 100 مشارك.

 

وفي الافتتاح أكد وزير النقل عبدالوهاب الدرة، أهمية شركات ووسائل النقل كخدمة مهمة وضرورية للمواطن، لافتا إلى أن هذه الخدمة قد تكون في الوقت نفسه ثغرة يستغل من خلالها المهربون الازدحام في أماكن الشحن لتهريب المواد الخطرة على المجتمع.

وأشار إلى أن المخدرات عدو دائم ليس محصورا بأيام وشهور وتستهدف أهم شريحة في المجتمع وهم فئة الشباب بعكس العدوان.

وشدد الوزير الدرة، على ضرورة التنسيق بين الجهات الأمنية كي لاتتحول وسائل النقل، إلى وسيلة للتهريب ونقل هذه المواد الخطرة إلى المجتمع.

من جانبه أوضح رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي، أن المخدرات من أكبر التحديات التي تواجه المجتمع، إذ لايقتصر ضررها على الفرد فقط .

وأكد أن خطورة هذه الآفة تصل إلى درجة استخدامها كسلاح خفي في الحروب بين الدول مستهدفة بشكل خاص فئة الشباب من أجل تحويلهم من قوة وطنية فاعلة ومنتجة تعمل على بناء الوطن وحمايته إلى قوة مدمرة تشل حركة المجتمع وتبدد ثرواته.

وأشار الوادعي، إلى أن العدوان يتبنى أيضا حرب المخدرات من خلال محاولاته المستمرة لإغراق اليمن بجميع أنواع المخدرات لتحويل الشباب من مقاومين ومدافعين عن دينهم ووطنهم إلى مسوخ بشرية تبحث عن ملذاتها واشباع ادمانها.

بدوره أشاد نائب مدير عام مكافحة المخدرات العميد فاتك الشمسي، بدور هيئة النقل البري في مكافحة المخدرات، مؤكداً أن الجميع امام تحدِ ومعركة كبيرة لا تقل أهمية عن المعارك الدائرة في جبهات القتال..

 

وأشار إلى أن مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية قبل أن تكون مسؤولية أمنية، و ينبغي على الجميع تحملها ومحاربتها والتصدي لها.

مناقشة التعاون بين هيئة النقل البري ووزارة الإرشاد لتفويج ضيوف الرحمن

صنعاء/

 ناقش اجتماع بصنعاء اليوم ضم رئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي، ووكيل وزارة الإرشاد لقطاع الحج والعمرة عبدالرحمن النعمي، التعاون بين الوزارة والهيئة في تفويج الحجاج اليمنيين للعام الهجري الجاري.

 

واستعرض الاجتماع إجراءات عملية تفويج الحجاج والمعتمرين وقيام شركات ووكالات الحج والعمرة بدورها في تسهيل الصعوبات أمام تنقلات الحجاج والمعتمرين اليمنيين.

 

وفي الاجتماع أشار الوادعي، إلى أن هيئة النقل البري بالتعاون مع وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة ستنفذ نزولاً ميدانياً إلى مختلف شركات ووكالات الحج والعمرة للإشراف على عملية تفويج الحجاج والمعتمرين والتأكد من سلامة الإجراءات.

 

وحث الشركات والوكالات على الالتزام بالتعليمات والشروط الواجب توفرها من إجراءات الأمن والسلامة لضمان تقديم خدمات أفضل للحجاج والمعتمرين اليمنيين.

 

وأكد الوادعي أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة والوزارة لإنجاح عملية تفويج الحجاج اليمنيين .. وقال "ستكون هناك متابعة لعملية التفويج ومغادرة الحجاج والمعتمرين حتى وصولهم إلى الأراضي المقدسة وأداء مناسك الحج والعمرة وعودتهم ".

 

حضر الاجتماع مدير فرع هيئة النقل البري بالأمانة محمد الشهاري ومديرا مركز المعلومات بوزارة الإرشاد علي جردان والنظم والحسابات ناجي شيبان.

 

موقع بريطاني يكشف حقائق وقصص مرعبة لخطف أرواح المسافرين على خط ما يعرف “بطريق الموت” بين محافظتي #تعز_و_عدن.. “تفاصيل”

/تقرير/

سلط موقع بريطاني الضوء على جرائم مليشيات العدوان في الطريق الرابط بين محافظتي تعز وعدن، والذي بات يعرف بـ"طريق الموت"، مؤكـدا أن مليشيات العدوان التي ترتكب جرائم الاختطاف والقتل بحق المسافرين مرتبطة بقوات "الأمن" التابعة للمرتزقة.

 

وتطرق التقرير الذي نشره موقع "ميدل إيست آي" إلى جريمة ارتكبتها المليشيات مؤخرا على طريق "طور الباحة" والتي أقدمت فيها على قتل الطفل أكرم العزعزي أثناء تواجده في الشاحنة التي كان يقودها والده، مشيرا إلى أن سائقي الشاحنات على ذلك الطريق نفذوا إضرابا للاحتجاج على تلك الجريمة.

 

ونقل الموقع عن أحد سائقي الشاحنات قوله: إن طريق طور الباحة بات "الطريق الأكثر خطرا"؛ بسبب جرائم الاختطاف والقتل المتزايدة.

 

وبحسب الموقع، قال السائق: "عندما نمر في هذ الطريق نشعر أننا سنلاقي مصيرنا في أية لحظة.. هذه معاناتنا منذ سنوات"، مشيرا إلى أن قوات ما يسمى "الأمن" التابعة لسلطات المرتزقة تأخذ من السائقين مبالغ مالية في كـل رحلة عند نقاط التفتيش تحت مبرر "تأمين الطريق" إلا أنها لا تفعل أي شيء.

 

وأضاف: "عندما نخبرهم عن اختطاف زملائنا يقولون إنهم لا يستطيعون فعل أي شيء".

 

وأوضح السائق بقوله: إن مسلحين صوبوا بندقية على رأسه قبل خمسة أشهر، ولم يكن لديه خيار سوى منحهم أمواله كلها وهاتفه ليسمحوا له بالمرور، وأضاف: "لقد كنت محظوظا؛ لأنهم لم يقتلونني".

 

ونقل التقرير عن مدير مديرية طور الباحة قوله: إن "القوات الأمنية" تعرف أسماء المسلحين لكنها لا تفعل شيئا، بل إنها تقوم بدعمهم، وتتناول "القات" معهم عند الحواجز الأمنية.

 

وقال سائق آخر للموقع إنه كان يتم التفاوض عادة مع المسلحين في النقاط وإعطاؤهم الأموال لكي يسمحوا للشاحنات بالمرور، "لكنهم صاروا أكثر وحشية"، مشيرا إلى أن هذا الطريق بات يعرف بـ"طريق الموت".

 

وباتت الطرق الرئيسية التي يسيطر عليها مرتزقة العدوان كوابيس مروعة للمسافرين والمواطنين، حيث يتعرضون لجرائم قتل ونهب واختطاف من قبل مسلحي المرتزقة الذين يتمركزون على الطريق؛ باعتبارهم "نقاطا أمنية"، وبالرغم من كثافة هذه الجرائم وتكرارها، لا تبدي الأمم المتحدة أي اكتراث لها، وبدلا عن ذلك تركز على الطرق التي يريد تحالف العدوان فتحها لأغراض عسكرية واضحة.

#الهيئة_العامة_لتنظيم_شؤون_النقل_البري

#لحج_طور_الباحة

#محافظة_تعز

#ميدل_إيست_آي

#جرائم_العدوان_في_اليمن

 

اجتماع لرئيسي هيئة النقل البري ومصلحة الدفاع المدني يناقش إجراءات الأمن والسلامة العامة

-صنعاء/

عقد اليوم بصنعاء اجتماع ضم كل رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد عبدالله الوادعي، ورئيس مصلحة الدفاع المدني اللواء عبدالفتاح المداني، لمناقشة إجراءات الأمن والسلامة العامة في شركات النقل ووسائل وشاحنات النقل الحضري والبضائع.

وتطرق الاجتماع بحضور الوكيل المساعد لمصلحة الدفاع المدني العميد يحيى المرتضى، آفاق التعاون المشترك بين الهيئة والمصلحة في سبيل الحد من مخاطر الحوادث والكوارث، وبلورة ذلك عبر توسعة دائرة التعاون في مختلف المجالات ومنها تفعيل الجانب التوعوية وعقد الدورات وورش العمل المشركة لمندوبي مكاتب وشركات النقل بشكل عام في جانب الأمن والسلامة العامة.

 

وأوضح رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي، إلى ان الهيئة بالتعاون مع مصلحة الدفاع المدني ومختلف الجهات ذات العلاقة  بصدد الاعداد للائحة التنظيمية لنقل المواد الخطرة، بما يسهم في الحد من الكوارث والمخاطر التي يتعرض لها سائقو شاحنات نقل البضائع وكذا المواد الخطرة الغازية والبترولية وغيرها.

وأكد الوادعي، استعداد الهيئة تقديم كل التسهيلات والتعاون مع مصلحة في كل ما يخص جانب الأمن والسلامة العامة لقطاع النقل البري بمختلف انواعه، لما لذلك من اثر كبير في الحفاظ على حياة المواطنين من سائقين وركاب وممتلكاتهم بما ينعكس ايجاباً على الحياة الاجتماعية والاقتصادية على بلادنا بشكل عام.

 

من جانبه أشاد رئيس مصلحة الدفاع المدني اللواء عبدالفتاح المداني، بالتعاون المشترك بين المصلحة هيئة النقل البري خلال الفترة الماضية والتنسيق بين الجانبين في مجال ترسيخ الأمن والسلامة العامة لدى شركات ومكاتب النقل.. مؤكداً إلى أن الفترة القادمة ستشهد عقد عدد من الدوارات التدريبة والتأهيلية والتوعوية المشتركة لما من شأنه الرفع من مستوى الوعي لدى مندوبي مكاتب وشركات النقل بأهمية إجراءات الأمن والسلامة العامة.

 

مناقشة إقامة ورشة تعريفية بمخاطر وأضرار المخدرات

صنعاء/

ناقش لقاء بصنعاء اليوم ، ترتيبات إقامة ورشة تعريفية بمخاطر وأضرار المخدرات.

 

وبحث اللقاء الذي ضم رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد عبدالله الوادعي، ومدير إدارة التدريب والتأهيل بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية، العقيد عيبان الرضي، تنفيذ فعاليات وأنشطة ومعارض توعوية بمخاطر المخدرات.

 

وأكد الوادعي ، على مشاركة مندوبي شركات النقل وممثليهم والهيئة العامة للبريد في الورشة ، ودورهم فيما يخص كشف المخدرات بالرسائل والطرود البريدية والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في هذا الجانب .

 

حضر اللقاء عدد من ضباط مكافحة المخدرات .

 

مجموعات فرعية

0029111
Today: 4

للاتصال بنا

الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري

الادارة العامة:

اليمن صنعاء ظهر حمير جوار السفارة البريطانية

العمليات :

00967-1-308655

الرقم المجاني:

8000007

هــاتــف :

00967-1-308634

فــاكـس :

00967-1-308645

بريد الكتروني :

info@ltaa.gov.ye

 

دخول المستخدمين

صمم بواسطة الإدارة العامة لنظم وتكنولوجيا المعلومات

جميع الحقوق محفوظة © للهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري 2019-2020