- ثلاثة أعوام من الصمود
- اليمن ستنتصر بأذن الله
- الأخبـــار

الهيئة ودورها في مكافحة المخدرات (2019.02.23)
 
الهيئة ودورها في مكافحة المخدرات

بدأت اليوم الدورة التدريبية الأولى حول المخدرات وطرق مكافحتها ودور الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري في محاربتها، تنظمها الهيئة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية . وتهدف الدورة التي تستمر لخمسة أيام على إكساب 52 مشاركا من شركات النقل الجماعي ومختصي الهيئة مفاهيم ومهارات حول ظاهرة تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية وأنواعها وأضرارها وطرق وأساليب تهريبها ووسائل مكافحتها. ويتلقى المشاركين في الدورة المنعقدة معارف حول دور المنظمات الدولية في مكافحة المخدرات وطرق الكشف عنها ودور هيئة تنظيم شؤون النقل البري في مكافحتها. وفي افتتاح الدورة التي حضرها وزير النقل اللواء زكريا الشامي ووزير الشؤون القانونية عبدالرحمن المختار ووكيل وزارة النقل لقطاع النقل الجوي عبدالله العنسي ومدير مكافحة المخدرات العميد الركن ماجد القايفي .. أشار وزير النقل زكريا الشامي إلى أهمية تعزيز الوعي لدى المشاركين بمخاطر المخدرات وكيفية مكافحتها وكذا تعزيز الوعي المجتمعي بأضرارها. وشدد على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية لكشف ومحاربة المخدرات.. وقال" مهمة وزارة النقل، هي النقل الحضري والداخلي، ما يتطلب تعزيز التعاون بين وزارتي النقل والداخلية في مختلف المجالات ومنها مكافحة المخدرات التي يتم تهريبها بطرق متنوعة ، يمكن اكتشافها بالتنسيق مع رجل الأمن وموظفي شركات النقل الجماعي". ونوه الوزير الشامي بالحس الأمني الذي يتمتع به منتسبي وزارة الداخلية، والذي انعكس إيجابا على الأمن والاستقرار والسكينة العامة. بدوره ثمن وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة اللواء الركن رزق الجوفي جهود قيادة وزارة النقل على مبادرتها ورعايتها للدورة .. مؤكدا أهمية التنسيق بين الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري والإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية لكشف طرق تهريب المخدرات. فيما أكد رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الاستاذ وليد الوادعي أهمية تعزيز التنسيق مع وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في مجالات النقل البري. وأشار إلى أن الهيئة تعمل على تنظيم شؤون النقل البري في مختلف المحافظات بما يكفل تأمين وسلامة الركاب ونقل البضائع والسلع المختلفة. وحث الوادعي المشاركين على الاستفادة من مضامين ومفردات الدورة بما يعزز من دورهم في مجال النقل البري والحد من انتشار المخدرات ومحاربتها والكشف عنها وضبطها. وتطرق إلى أنه سيتم خلال الدورة التعرف على وسائل وأجهزة الكشف عن المواد المخدرة عبر وسائل تقنية حديثة.



طبــاعة | حفظ | ارسل لصديق
	إسمك  	  :  
	بريدك           : 
	بريد صديقك   : 
                                    
    






















 
- تقرير الهيئة لسنة 2009م
- عمليات الهيئة
  هاتف العمليات:01/308633
  الفاكــس:01/308634
- تقرير الهيئة لسنة 2010م
-ورشة عمل
LTAA 2010 - 2018 © جميع الحقوق محفوظة | الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري