- ثلاثة أعوام من الصمود
- اليمن ستنتصر بأذن الله
- الأخبـــار

الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري تندد بجريمة اغتصاب مرتزق للعدوان فتاة بالخوخة (2018.04.03)
 
وقفة احتجاجية لموظفي الهيئة

نظم موظفو الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة الاغتصاب التي أرتكبها أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد بحق فتاة يمنية بمدينة الخوخة. وأكد المشاركون أن صمت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية على الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني جعلت مرتزقة العدوان يستمرءون في انتهاكات انسانية خطيرة وصلت إلى حد العرض والشرف اليمني عامة. وأشاروا إلى أن جريمة الاغتصاب بحق امرأة يمنية تتنافى مع القيم والأخلاق والدين والشرع والقوانين الموضوعة دوليا .. مؤكدين أن حادثة الاغتصاب لفتاة يمنية جريمة دينية وأخلاقية، تمس شرف كل يمني أصيل، ولن تمر دون عقاب. وفي الوقفة، أدان نائب رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الاستاذ عبد الغني حسين الولي الجريمة بأشد العبارات. وقال" لقد شهدت مدينة الخوخة أفظع أنواع الانتهاكات الإنسانية التي يمارسها أزلام العدوان ضد شعبنا اليمني علي مر ثلاثة أعوام وأخرها جريمة الاغتصاب من قبل مرتزقة العدوان الجنجويد في حق فتاة يمنية". وأوضح نائب رئيس الهيئة أن العدوان لا يحمل الخير بل يحمل القتل وهتك العرض وتدمير الشعب .. مبيناً أن رجال الرجال في الجبهات سينتصرون لشرف الفتاة المغتصب وتحقيق العدالة في من ارتكب هذه الجريمة النكراء.



طبــاعة | حفظ | ارسل لصديق
	إسمك  	  :  
	بريدك           : 
	بريد صديقك   : 
                                    
    






















 
- تقرير الهيئة لسنة 2009م
- عمليات الهيئة
  هاتف العمليات:01/308633
  الفاكــس:01/308634
- تقرير الهيئة لسنة 2010م
-ورشة عمل