عمليات الهيئة الرقم المجاني:8000007

مناقش اشتراطات ومعايير الأمن والسلامة داخل مشروع شاحنات النقل الثقيل في الحديدة [10/يناير/2021]

Image-2021-01-10-at-91824-PMعقد اليوم بصنعاء إجتماع ضم رئيس الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري الاستاذ وليد عبد الله الوادعي ورئيس مصلحة الدفاع المدني اللواء عبد الفتاح عبد الكريم المداني.

وناقش الإجتماع علاقات التعاون والتنسيق بين الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري ومصلحة الدفاع المدني فيما يخص اشتراطات ومعايير الأمن والسلامة في مشروع شحنات النقل الثقيل والمشاريع المستقبلية التي تهم الجانبين.

وفي الاجتماع الذي حضره مدير عام المشاريع في مصلحة الدفاع المدني العقيد المهندس محمد احمد البحري ومدير عام مكتب رئيس مصلحة الدفاع المدني العقيد عبد الله حسن الهالمي استعرض نائب مدير عام التخطيط والمشاريع بالهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري المهندس عبد الله محمد الغرباني مخطط مشروع شاحنات النقل الثقيل الذي سيتم تنفيذه في الحديده وكيفية تنفيذ معايير الأمن والسلامة عليها

وبحث الاجتماع عدد من الاشتراطات والمعايير التي تم مناقشتها منها مايخص النقل البري وخدمات النقل والبناء والأمن والسلامة فضلا عن الصيانه من الاشتراطات والمعايير.

وفي الاجتماع اتفق الجانبين على عمل لائحة متفق عليها من قبل الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري ومصلحة الدفاع المدني بما يسهم في تطوير العمل والنهوض به لما فيه المصلحة العام وموافات مدير عام المشاريع في المصلحة بنسخة من المخططات لتحديد اشتراطات ومعايير الأمن والسلامة في مشروع شحنات النقل الثقيل بمحافظة الحديدة.

رئيس الهيئة يناقش آلية دمج مكاتب النقل بالهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري [10/يناير/2021]

Image-2021-01-10-at-91623-PMناقش اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة رئيس الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري وليد الوادعي آليات الدمج وكيفية تطوير عملية النقل البري بأمانة العاصمة.

واستعرض الاجتماع الذي ضم الوكيل المساعد لقطاع النقل البري عبد الملك علي عبد الكريم ورئيس لجنة دمج مكاتب النقل بالأمانة

صادق سالم واعضاء اللجنة لدمج مكاتب النقل بالأمانة مع الهيئة وممثلي أمانة العاصمة مازن نعمان و عبد الفتاح الشرفي، خطة

استكمال إجراءات الدمج وتسليم مكتب النقل في أمانة العاصمة لفرع الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري

كما بحث الاجتماع عدد من مواضيع الدمج منها مايخص الجانب المالي والإداري وتسليم الأختام والسندات.

وفي الاجتماع أكد رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري على ضرورة مضاعفة الجهود في العمل بما يسهم في عملية تطوير آليات النقل البري في أمانة العاصمة وبقية المحافظات.

 

 

مناقشة سبل تطوير العمل بهيئة شؤون النقل البري بأمانة العاصمة [06/ يناير/2021]

صنعاء 6 يناير 2021
Image-2021-01-06-at-92915-PMناقش اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي سبل تطوير اليات عمل الهيئة وفروعها بأمانة العاصمة

واستعرض الاجتماع الذي ضم مدير عام فرع الهيئة بالأمانة محمد الشهاري ومدير عام المواني والفروع في الهيئة أحمد على عبدالكريم خطة العمل لتطوير مستوى الأداء المالي والإداري وآلية تحصيل وتنمية الأوعية الايرادية الخاصة بالنقل البري بأمانة العاصمة.


وتطرق الاجتماع إلى إجراءات تنظيم النقل الحضري كمرحلة أولى والخطط المستقبلية الكفيلة بالنهوض بنشاط قطاع النقل البري.

وفي الإجتماع اكد رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري على ضرورة مضاعفة الجهود في العمل بمايسهم في تطوير اليات تنظيم عمل النقل البري.

 

 

 

مقبولي يؤكد أهمية تفعيل محطات الوزن المحوري للحفاظ على شبكة الطرق [05/يناير/2021]

Image-2021-01-05-at-70234-PMأكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، أهمية تفعيل محطات الوزن المحوري على الطرق الرئيسة، للحفاظ على شبكة الطرق والجسور التي تكبد الدولة مليارات الريالات سنوياً.

وأوضح الدكتور مقبولي خلال فعالية تدشين آلية العمل المشترك بين صندوق صيانة الطرق والهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري للحفاظ على شبكة الطرق اليوم بصنعاء، أن صيانة الطرق تكبد الدولة مليارات الريالات سنوياً جراء تهالكها بسبب إهمال محطات الوزن المحوري وغارات العدوان وغيرها من العوامل الطبيعية.

وأشار إلى أن قانون الوزن المحوري الذي صدر منذ وقت طويل لم يطبق على الواقع، كغيره من اللوائح والمهام المنوطة بصندوق صيانة الطرق التي تم تفعيلها منذ 2018م ودور الصندوق في الحفاظ على شبكة الطرق التي تصل إلى 17 ألف كيلومتر.

وشدد على ضرورة التنسيق بين مختلف الجهات الحكومية ذات العلاقة بتطبيق قانون الوزن المحوري وعلى رأسها صندوق صيانة الطرق وهيئة تنظيم شؤون النقل البري وأجهزة السلطة المحلية ووزارات الداخلية والنفط والمعادن والصناعة والتجارة والهيئة العامة للمساحة الجيولوجية، للتغلب على معضلة تهالك الطرق جراء الحمولات الزائدة، وغيرها من الجوانب المتصلة بضبط المخالفين للقانون.

وفي الفعالية التي حضرها وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي وأمين العاصمة حمود عباد ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي ونائب وزير الكهرباء عبدالغني المداني، استعرض رئيس صندوق صيانة الطرق المهندس نبيل الحيفي، الأسباب التي دفعت الدولة إلى تطبيق قوانين الوزن المحوري وتجارب عدد من الدول في هذا المجال.

Image-2021-01-05-at-70232-PMوأفاد الحيفي بأن الاستمرار في عدم تطبيق القانون والحد من الحمولات الزائدة، ينذر بمخاطر كارثية على شبكة الطرق، وقد يؤدي إلى انهيار الشبكة في غضون أربع سنوات .. مبينا أنه تم إنفاق قرابة 700 مليون ريال لصيانة طريق صنعاء - الحديدة فقط بسبب الحمولات الزائدة بينما تقدر الخسائر السنوية لمشاريع صيانة الطرق بمليارات الريالات.

فيما أوضح رئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي أن تدشين العمل بين الهيئة وصندوق صيانة الطرق يأتي ضمن مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وتنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى الهادفة الحفاظ على ما تبقى من شبكة الطرق.

وقال" إن الطريق يٌعد العنصر الأول من عناصر النقل الرئيسة والمتمثلة في الطريق ووسيلة النقل والسائق وبدون الطريق لن تتم عملية النقل ولن تتحقق التنمية".

وأكد الوادعي ضرورة إلزام وسائل النقل بتطبيق الاشتراطات والمعايير المنظمة للحمولات، حتى لا يستمر تدمير الطرق واستنزاف خزينة الدولة، نتيجة الحمولات الزائدة والمخالفة للقانون.

في حين عرض رئيس اللجنة المشتركة للحد من الحمولات على شبكة الطرق المهندس عبدالله القيري، المهام التي ستنفذها اللجنة ومنها ضبط حمولات الشاحنات من مصادر التحميل الرئيسة وتفعيل غرف الملاحة البرية التابعة لهيئة تنظيم شؤون النقل البري لتحديد مسارات الشاحنات على الطرق وتنظيم حركتها وضبط المخالفين.

ولفت إلى أن من مهام اللجنة إنشاء محطات وزن محوري على الطرق الرئيسة وفقا للدراسات الفنية المعدة من صندوق صيانة الطرق والمحددة بـ 22 موقعا ثابتا ومتنقلا.

وأوضح المهندس القيري أنه سيتم تنفيذ الآلية خلال الأيام المقبلة بالتزامن مع برنامج توعوي شامل عبر وسائل الإعلام لتعزيز وعي المواطنين والعاملين بقطاع النقل حول أضرار الحمولات الزائدة على شبكة الطرق وسلامة المواطنين ووسائل النقل.

حضر الفعالية أعضاء مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق وقيادة المؤسسة العامة للطرق والجسور وعدد من الوكلاء وممثلي الجهات ذات العلاقة.

رئيس الوزراء: الدولة الموجودة بتجربتها الطويلة وصمودها الأسطوري ستكون حاضرة برؤيتها الوطنية [04/يناير/2021]

mov19-32-09-009-scaledشاركت اللجنة العليا لتسيير الرؤية الوطنية برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، في اللقاء التشاوري للمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية والوحدات التنفيذية في الجهات الحكومية الذي عقد اليوم بصنعاء.

يأتي اللقاء للوقوف على مستوى إنجاز الخطة المرحلية الأولى 2019-2020م وكذا مسار إعداد الخطة التنفيذية للعام 2021 المنبثقة عن الخطة المرحلية الثانية 2021-2025م.

وألقى رئيس الوزراء كلمة توجيهية أكد أن إقدام المجلس السياسي الأعلى على وضع المؤشرات العامة لفكرة الرؤية الوطنية لم يأت من فراغ وإنما انطلق من حيثيات أهمها أن العدوان حمل هدف رئيسي هو خلخلة الدولة ومؤسساتها وإسقاطها من الداخل.

ولفت إلى أهمية التركيز على مسألة الفهم الفكري والتوعوي والتثقيفي وتعزيز ثقافة الإصلاحات بصورة عامة .. مبيناً أن واحدا من أهداف اللقاء، العمل على تعميق الفهم تجاه المفردات والمصطلحات والتدقيق بها وتوحيدها وإزالة أي لبس يتصل بعملية فهمها.

وأوضح أن الرؤية لا يمكن أن تٌنجز إلا بشراكة بين الوزارات والأجهزة الحكومية والقطاع الخاص وبعمل تضامني على مستوى الجهة وكذا بين الجهات المعنية بعملية التنفيذ كافة.

وشدد الدكتور بن حبتور على ضرورة احترام القوانين واللوائح الإدارية المنظمة للعمل وحدود الصلاحيات وتعزيز العمل المؤسسي في الوزارات والمؤسسات.

وذكر بهذا الخصوص أن الرؤية الوطنية جاءت لتثبت أسس البناء المؤسسي للدولة اليمنية وتطويره .. معتبرا أي تجاوزات للدستور والقانون اللذين يؤكد على احترامها باستمرار قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى، تصرفات تضر بالدولة التي تقدّم التضحيات الهائلة خلال هذه الفترة المفصلية في حياة الشعب اليمني.

وقال” يجب أن نعلي من أهداف الرؤية لتجاوز الاختلالات وتقويم أي اعوجاج في مسارنا الإداري والعمل على تصحيح ما يمكن تصحيحه لتعزيز موقعنا كابناة دولة صمدت على هذا النحو الأسطوري وبإمكانيات محدودة”.

وأضاف “الدولة الموجودة بتجربتها الطويلة ستكون حاضرة برؤيتها الوطنية في كافة أرجاء الوطن ” .. مؤكداً أن عملاء ومرتزقة الرياض وأبو ظبي لا يمكن أن يفكروا برؤية أو بدولة أو بمستقبل لأن كل منهم يبحث عن مصلحته الشخصية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن ما حدث في مطار عدن الأربعاء الماضي، عمل مدان وهو تصفية حسابات بين العملاء والمرتزقة .. واصفا هذه الجريمة بالعمل غير المسؤول واسترخاص لدماء المدنيين من أبناء الشعب اليمنيً.

وعبر رئيس الوزراء في ختام كلمته للمشاركين في اللقاء بالسداد وتحقيق الغايات المرسومة.

مجموعات فرعية

0008567
Today: 7

صمم بواسطة الإدارة العامة لنظم وتكنولوجيا المعلومات

جميع الحقوق محفوظة © للهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري 2019-2020