رئيس مجلس الادارة بالهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري يؤكد اهتمام وحرص المجلس السياسي الأعلى على تنظيم وتطوير النقل البري [14 يناير 2021م]

Image-2021-01-14-at-121358-AMعقد اليوم بالهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري أجتماعاً برئاسة رئيس الهيئة رئيس مجلس الإدارة وليد عبدالله الوادعي والمفتش العام بوزارة الداخلية العميد عبدالحميد المؤيد.

وناقش الاجتماع الذي ضم مدير عام المرور بأمانة العاصمة العميد مجيب الرحمن العمري وعدداً من المسؤولين بوزارة الداخلية والهيئة العامةلتنظيم شؤون النقل البري،آلية دمج مكاتب النقل بالهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري تنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى والاتفاق المبرم بين وزارات المالية والنقل والادارة المحلية.

وبحث الإجتماع استراتيجية الخطة الخاصة بالخطوط الجديدة لباصات نقل الركاب بأمانة العاصمة بناءً على التقرير المحدث للجنة المشكلة بشأن آلية اللاصق وتحديد الخطوط الجديدة للباصات بأمانة العاصمة.

وفي الإجتماع أكد رئيس مجلس الإدارة رئيس الهيئة على المزيد من تكثيف التعاون من قبل الجهات ذات العلاقة مع الهيئة ومضاعفة الجهود في علمية تنظيم النقل البري وتسهيل مهامها في الميدان لمل مَن مِن شأنه النهوض وتطوير مجالات النقل البري وتعزيز منظومة العمل المشترك بهدف تخفيف معاناة المواطن.

واشار الوادعي الى ان رئيس المجلس السياسي فخامة الرئيس المشير مهدي المشاط يولي اهتمام كبير بالنقل البري وعملية تنظيم وتطوير مجالات النقل مؤكداً بأن الهيئة تحرص على تنفيذ توجيهات فخامه رئيس المجلس السياسي الأعلى بشأن دمج مكاتب النقل بالهيئة العامه للنقل البري ومنع عملية الازدواج العشوائي في تحصيل إيرادات النقل البري.

واشاد رئيس مجلس الادارة بالتعاون والتجاوب والدعم الذي تقدمة ووزارة الداخلية تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس المشير مهدي المشاط مؤكداً بأن العمل في الميدان وعلى أرض الواقع عمل تكاملي والمسئولية ملقاه على عاتق الجميع.

فيما استعرض المفتش العام بوزارة الداخليه الإشكاليات القائمة في قطاع النقل خاصة نقابات النقل واشكاليات متعدده في الميدان مشيراً الى انه وبتعاون جميع الجهات سوف يتم تجاوزها.

واكد على أهمية إطلاع الجميع بمسؤلياتهم في مايخص تلك التوجيهات على أرض الواقع في أمانه العاصمة وتقديم الدعم اللازم للهيئه العامة لتنظيم شئون النقل البري في القيام بمهامها على أكمل وجهة بما يجعل العاصمة نموذجاً في تنظيم وسائل النقل.


الى ذلك اكد مدير عام مرور أمانة العاصمة على أهمية تنفيذ آلية الخطوط الجديدة وآلية اللاصق بأمانة العاصمة مستعرضاً الإشكاليات القائمة بخصوص ترقيم وسائل نقل الركاب.

واكد على ضرورة تحديد عدد وسائل النقل المطلوب ترقيمها بمايتوافق مع آلية التوزيع الخاصة بالخطوط الجديدة.

وشدد مدير مرور أمانة العاصمة على ضرورة إتخاذ خطوات عملية بشأن الفرز القديمة وإعادة تأهيل وفرز وسائل النقل فيها والعدد المطلوب لهذه الفرز وبما يسهم في التخفيف في حالة الإختناقات المرورية لافتا الى أنه سيتم وضع آلية للخطوط الجديدة لها ومايتعلق بأماكن الانطلاق والمرور والوقوف.

كما استعرض الأخ مدير عام فرع الهيئة بأمانة العاصمة خطة الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري والإدارة العامة للمرور بترقيم باصات النقل فئة 7راكب وتوزيعها على الخطوط التي تم إقرارها وما يتعلق بالارقام الإدارية

هذا وقد خرج الإجتماع بتوصيات هادفة منها تشكيل لجنة مشتركة من الهيئة والإدارة العامة للمرور للنزول الميداني والرفع بتقرير خلال اسبوع من تاريخ إصدار القرار بموجب المهام المكلفة في قرار تشكيلها ستقوم الهيئة بدفع تكاليف الفرق بموجب خطة مزمنة وتكاليف محددة.


طباعة   البريد الإلكتروني
0008571
Today: 11