رئيس الهيئة يؤكد اهمية تعزيز الاجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا في المنافذ البرية

اكد رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الاستاذ وليد عبدالله الوادعي اهمية تعزيز مستوى الإجراءات الاحترازية التي أقرتها اللجنة العليا لمكافحة الأوبىه لمواجهة فيروس كورونا في المنافذ البرية .

واشار رئيس الهيئة خلال زيارته الميدانية لمنفذ عفار بمحافظة البيضاء ومعه وكيل مصلحة الجمارك عدنان الغفاري الى اهمية التعاون والتكاتف و العمل بروح الفريق الواحد مع كل الجهات ذات العلاقة في مواجهة ومحاربة الجائحة العالمية كوفيد 19 من الدخول والتسلل الى بلادنا.

ولفت الوادعي الى اهمية تسهيل حركة دخول الشاحنات والقاطرات المحملة بالبضائع التجارية والمواد الغذايئة والمشقات النفطية في المنافذ البرية بعد رشها وتعقيمها بطريقة صحيحة وصحية واضخاع سائقيها لفترة الحجر الصحي واستبدالهم بسائقين آخرين حسب قرارات اللجنة العليا للأوبئة.

وحث جميع العاملين في منفذ عفار والمنافذ الأخرى البرية سواء التابعين للهيئة والفرق الصحية والجهات الامنية إلى تكثيف الجهود وتحري الدقة والمتابعة المستمرة والتعاون من أجل المحافظة وانقاذ حياة الشعب اليمني من دخول وتفشيي جائحة كورونا العاليمة بين اوساط المجتمع اليمني.

ونوه بان تحالف العدوان بقيادة السعودية والامارات و اذنابهم من المرتزقة يسعون جاهدين وبكل الطرق الملتوية الى ادخال الفيروس لقتل الشعب اليمني الصامد لاكثر من خمس سنوات.

هذا وقد اطلع رئيس الهيئة ومعه وكيل مصلحة الجمارك عن كثب على مستوى سير العمل في منفذ عفار بمحافظة البيضاء ومستوى تعزيز وتنفيذ الجوانب الوقائية و الاحترازية المتبعة في المنفذ لمواجهة فيروس كورونا.

واستمع رئيس الهيئة ووكيل مصلحة الجمارك من العاملين في المنفذ الى شرح عن آلية الإجراءات المتبعة وعملية تنظيم الشاحنات والطرق الصحية المتبعة في عملية الرش والتعقيم وكذلك اجراءات فحص الوافدين من خارج البلاد في مراكز الحجر الصحي التي وفرتها اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة في المنافذ البرية.


طباعة   البريد الإلكتروني
0005051
Today: 6